يعتبر تعريف أدوات التداول مهم لكل تاجر ومستثمر، فهي من أهم الجوانب في العمليات التجارية. خاصة في عملية تداول الأسهم والسندات والعملات والسلع والمنتجات. علاوة على أنها أدوات حديثة تهدف في الأساس إلى زيادة الربح وتقليل المخاطر المالية. لذلك نلقي نظرة تفصيلية على أهمية هذه الأدوات.

نظرة عامة عن التداول

قبل أن نتحدث حول تعريف أدوات التداول. يجب علينا أن نلقي نظرة عامة حول التداول وأهميته في الاستثمار.

إنه أحد أهم الاستثمارات في الوقت الحالي لتحقيق الربح. حيث يعتبر شكل استثماري يعتمد على البيع والشراء بصورته الأولية.

يمكن القول أن تعريفه المبسط يعني مبادلة السلع والمنتجات مقابل المال، وهو شىء يقوم به البشر يوميًا.

إلا أن ذلك قد ينطبق على الأسهم والسندات والعملات والعقود الآجلة في سوق المال. وبالتالي فهناك بعض الجوانب نتعرف عليها لفهم التداول أكثر:

  • يعتمد التداول على منصة توفر الوساطة للعملاء والمستثمرين. يمكن الوصول من خلال هذه المنصة إلى الأسواق العالمية.
  • تتم المضاربة في الأساس على تحركات الأسعار وهذا بديل عن شراء الأصول أو امتلاكها.
  • من صور التداول، الاستثمار في عقود الفروقات مثل التداول على الذهب وما يقابلها بالعملة. وهذه الصورة تعتمد بشكل رئيسي على توقعات الأسعار.
  • أسواق المال وبالتالي التداول متغير حسب العرض والطلب وعدة عوامل أخرى. حيث يزداد الطلب فيزداد السعر والعكس.
  • فرصة زيادة الربح من الاستثمار في التداول كبيرة. حيث التغييرات في الأصول وقيمتها وهو ما يساعد على الربح من هذه التغيرات.

 

إقرأ أيضا: ما هو التداول عبر الانترنت؟ كل ما يجب معرفته عنه

 

تعريف أدوات التداول

أدوات التداول عبارة عن مجموعة من الأدوات التي تساعد على تحليل السوق المالي. وبالتالي القدرة على اتخاذ القرارات السليمة تجاه الاستثمارات.

ليس هذا فحسب. بل توجد العديد من الجوانب حول هذه الأدوات ومنها:

  • تعتمد ادوات التداول على مخططات الأسعار التفاعلية التي تساعد بتحديد الاتجاهات المحتملة لزوج العملات والسندات والأسهم.
  • علاوة على تنوع هذه الأدوات ومرونتها في اتخاذ القرارات بطرق صحيحة. حيث أن الهدف الرئيسي لاستخدامها تحقيق الربح في سوق الأسهم.
  • هناك أدوات شائعة الاستخدام وتحقق مزيدًا من الربح. حيث أدوات الأسهم والسلع والفوركس وعقود الفروقات.
  • كذلك أدوات يتم تداولها بشكل كبير وشائع في الأسواق المالية. على سبيل المثال العملات الرقمية، والعملات الأجنبية.

ما هي أهم الأدوات المستخدمة في التداول؟

نصل إلى جوهر هذا المقال حول تعريف أدوات التداول. وذلك بعدما تعرفنا على نبذة عن التداول وأهميته الاستثمارية والربحية.

لذلك فإن الفقرة القادمة تعني الكثير للمستثمرين الذين يريدون البدء في الربح من التداول. حيث يجب وضع استخدام أهم أدوات التداول في الاعتبار.

وهذه الأدوات هي:

منصات التداول الموثوقة

من الأدوات التي لا غنى عنها والتي تمثل أساس التداول. حيث يتم البيع والشراء والاستثمار من خلالها.

علاوة على ذلك فإن البحث عن منصات موثوق بها هي البداية الصحيحة للاستثمار في سوق المال.

تلك بعض منصات التداول الموثوق بها:

  1. منصة IG
  2. منصة XTB
  3. منصة ICM capital.
  4. منصة CMC Markets.
  5. منصة Think Markets.

بالطبع هذه مجرد اقتراحات لمنصات تداول موثوق بها. لكن على أية حال توجد بعض المعايير التي يمكنك وضعها للاستثمار في منصة تداول جيدة ومنها:

  • أن تكون منصة مرخصة ومعتمدة في سوق المال.
  • توفر دعم للعملاء.
  • سهولة في عملية السحب والإيداع.
  • توفر للعملاء تكاليف منخفضة من حيث العمولات.

حاسبات التداول

أداة أخرى هامة من أدوات التداول. حيث تساعد المستثمرين على تقدير الربح والخسارة.

علاوة على أنها استخدامها يتم لمعرفة مدى احتمالية خسارة الصفقات الاستثمارية المفتوحة.

يمكنك استخدامها بشتى أنواعها. وذلك عبر تحديد العملة المستخدمة وإدخال سعر الافتتاح والإغلاق.

كما يجب تزويد الحاسبة بمعلومات مثل نوع الأمر سواء بيع أو شراء وحجم العقد وغيرها. ثم الضغط على زر احسب أو حساب.

بالتالي تقوم بعرض عملية حسابية لتوقع التداول. وهي عملية تقريبية وليست أكيدة بالطبع.

التقويم الاقتصادي

أداة تعني الكثير للمستثمرين. حيث يتم استخدامها أثناء التداول لمراقبة الأخبار والأحداث الاقتصادية التي تعمل على تحركات أسعار الأسهم.

حيث تنطوي هذه الأداة على:

  • مؤشرات أساسية للمشتريات.
  • أخبار عن سياسات البنك المركزي في كل بلد.
  • أخبار عن تقلبات السوق حسب سعر الفائدة.
  • علاوة على أن التقويم الاقتصادي يعني بيانات ورسوم لأسعار الأسهم في السوق المالي.

الرسوم البيانية

أداة من أهم أدوات التداول التي يجب الاعتماد عليها من المتداولين. حيث تتنوع ما بين أنماط عدة لكل منها لها أهميتها ومزاياها ومهامها في التداول. إلا أن أهميتها تكمن في أنها طريقة لمعرفة سوق التداول بنظرة تفصيلية وسريعة في نفس الوقت. بالتالي يتم الاعتماد عليها لفهم أمور عدة من بينها:

  • تحركات السوق المستقبلية.
  • تحليل تحرك السوق.
  • توقع أسعار الأسهم وهبوطها وصعودها.
  • معرفة حجم التداول.

قد يهمك : تعلم قراءة الرسوم البيانية لأفضل تداول 2024

الخريطة الحرارية

أهميتها كبيرة من ضمن ادوات التداول والتقويم الاقتصادي للأسهم وسعر السوق.

حيث يعتمد عليها المستثمرون في إجراء تحليل تفصيلي لسوق المال.

وهي عبارة عن أداة تعتمد على على أشكال عدة من بينها اللون والمساحة والإضاءة، وكل منها لها تفسير معين. لذلك على المستثمرين معرفة الخريطة الحرارية وكيفية قراءتها.

أخبار التداول

معرفة أخبار التداول تتم عبر أدوات التقويم الاقتصادي أو عبر تطبيقات خاصة بذلك.

حيث أن أهميتها كبيرة في معرفة أهم أخبار الأسواق المالي حول العالم.

من المهم استخدام هذه الأداة لمعرفة أهم الأخبار وتحليل السوق فنيًا. كذلك معرفة مؤشرات الأسهم وصعودها وهبوطها. بالتالي الحصول على فرصة جيدة لمعرفة وقت الاستثمار الصحيح وأفضل الأسهم في السوق المالي.

شريط الأسعار اللحظي

أداة تعمل على معرفة السعر اللحظي بنقرة واحدة. حيث يمكنك معرفة أسعار جميع أسعار الأسهم والأصول المالية.

هذه الأداة بالطبع لها أهمية كبيرة ليكون المستثمر على علم تام بآخر الأسعار قبل التداول.

كيفية تحليل سوق التداول

تحليل سوق التداول لا يقل أهمية عن تعريف أدوات التداول التي تناولناها.

فهو عبارة عن جمع البيانات والتفاصيل حول سلوك السوق المالي. علاوة على التنبؤ بالتوقعات حول حركة وتقلبات الأسعار.

حيث أن التحليل له أهمية لتكوين رؤية حول تحركات سعر الأسهم والأصول. وبالتالي الاستفادة من ذلك في الاستثمار والتداول.

وفيما يلي بعض أنماط تحليل سوق التداول التي لا غنى عنها:

  • التحليل الأساسي: عبارة عن تحليل لسوق التداول يعتمد على معرفة أخبار التداول من الناحية الاقتصادية. كذلك معرفة العوامل السياسية المؤثرة في السعر. علاوة على معرفة العرض والطلب للأصول المالية.
  • التحليل العاطفي: يعتمد بالأساس على عاطفة المحللين ومشاعرهم. وبالتالي تؤثر تلك المشاعر على القرارات بشكل عام سواء في البيع أو الشراء. وهو ما يؤثر بشكل عام على شكل السوق والأسهم وطلبات زيادة الشراء وارتفاع السعر وقلة الطلب وغيرها من أشكال التداول.
  • التحليل الفني: هناك عدة أدوات يركز عليها التحليل الفني في التداول. من بينها الرسوم البيانية ومؤشرات الأسهم وتحركات الأسعار. هذا يعني أن هدف هذا النوع من تحليل سوق التداول يساعد على اتخاذ قرارات الوقت المناسب لافتتاح وإغلاق مراكز التداول.

الميزات التي يجب البحث عنها في منصة التداول

اختيار منصة موثوق بها للتداول إحدى أهم الأدوات التي يجب التركيز عليها.

حيث تعرفنا أن منصات التداول بمثابة منصات وسيطة بين المستثمرين وسوق المال بما فيها من أشكال للاستثمار.

لذلك يجب وجود معايير ومزايا خاصة في هذه المنصات لكي يتم اختيارها للتداول:

  • توفر أدوات التحليل الفني للأسواق المالية بشكل سليم ومنهجي.
  • تكون منصات معتمدة ومرخصة.
  • يفضل بالطبع بالنسبة للمستثمرين اختيار منصة ذات رسوم وتكاليف وعمولات منخفضة.
  • توفر نظام باستخدام سهل مع واجهة بسيطة ولوحة تحكم تساعد المستثمر على التداول.
  • اختيار منصة تهتم بالتدريب على تحسين الأداء والمهارات الاستثمارية خاصة بما يتعلق بتحليل اتجاهات السوق.  

 

ننصحك في البيت العربي بأفضل منصات التداول حيث تقدم حسابات تداول اسلامية  مع امكانية حصولك على بونص عند التسجيل قبل سحب وايداع أرباحك في المرة الأولى.

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

لا

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 29.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 25$ فتح حساب ملف الشركة
منصات التداول
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

ما هي الاستراتيجية في التداول؟

هي عبارة عن خطة ذات منهج محدد خلال شراء وبيع الأصول المالية في السوق.

تعتمد هذه الاستراتيجية على معرفة الوقت المناسب للبدء في الصفقات المالية أو التوقف عنها.

كما أن أهميتها لتحديد الفرصة المناسبة للاستثمار واتخاذ القرارات حسب تحركات مؤشرات الأسعار.

بالإضافة إلى معرفة العوامل الاقتصادية والسياسية بما يعرف بالتحليل الأساسي لسوق التداول.

علاوة على أنه يجب الاعتماد على استراتيجية التداول لزيادة العائد الربحي من الاستثمار. في نفس الوقت تقليل وإدارة التحكم في كافة المخاطر الناتجة عن التداول.

إقرأ أيضا: تداول النفط! 8 استراتيجيات هامة يجب معرفتها (محدث 2024)

كيفية إدارة المخاطر في التداول

مخاطر التداول كثيرة منها خسارة الأموال المودعة في حسابات التداول.

كذلك الخسارة المفاجئة بالنسبة للأرباح. وذلك نتيجة التوقع الخاطىء لأسعار أسهم السوق المالي من حيث الهبوط والصعود.

علاوة على تقلبات السوق المتسارعة التي تؤثر في سلوكيات واتجاهات وقرارات المتداولين.

إلا أنه توجد العديد من الطرق لكيفية إدارة المخاطر ومنها:

  • التوقف عند حد معين لتثبيت الربح أو إيقاف خسارة الأسهم. وذلك عبر إغلاق التداول في اللحظة المناسبة.
  • مراقبة أسعار الأسهم بشكل لحظي عبر منصة التداول.
  • استخدام الطلبات لضمان التحكم في فروق الأسعار عند تنفيذ التداول. حيث توجد أدوات عديدة في بعض منصات التداول الموثوق فيها.

ختامًا؛ تعريف أدوات التداول مهم لكل مستثمر يبدأ في التداول. حيث أن هذه الأدوات وسائل للحفاظ على الأرباح والتحكم في إدارة المخاطر المالية عند الاستثمار في السوق المالي. وهو ما حاولنا معرفة كافة جوانبه. 

تحتاج لاستشارة لمعرفة كيفية استخدام أدوات التداول

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
  • ما أهمية أدوات التداول؟

    أدوات التداول لها أهمية كبيرة للمتداولين لعدة أسباب:

    1- تحليل السوق: توفر أدوات التداول المختلفة مثل الرسوم البيانية والمؤشرات الفنية والأخبار المالية والتحليل الأساسي البيانات والمعلومات اللازمة لفهم حركة السوق واتخاذ القرارات الاستثمارية.

    2- تنفيذ الصفقات: توفر منصات التداول الإلكترونية أدوات لتنفيذ الصفقات بسرعة وسهولة، سواء كانت شراء أو بيع للأصول المالية مثل الأسهم أو العملات أو السلع.

    3- إدارة المخاطر: توفر بعض أدوات التداول ميزات لإدارة المخاطر مثل وضع الأوامر المحددة مسبقًا ووضع الوقف الخسارة وأخذ الربح، مما يساعد على تقليل المخاطر وحماية رأس المال.

    4- تطوير الاستراتيجيات: توفر أدوات التداول البيانات التاريخية والأدوات التحليلية التي يمكن للمتداولين استخدامها لاختبار وتطوير استراتيجيات التداول الخاصة بهم.

    باختصار، تساعد أدوات التداول المتداولين على فهم السوق، واتخاذ القرارات الاستثمارية الصائبة، وإدارة المخاطر بفعالية، وتطوير استراتيجيات ناجحة.

أضف تعليق