لنستعرض اللاعبين الرئيسيين في سوق الفوركس، بدءًا من البنوك الكبيرة وصولاً إلى الأفراد العاديين الذين يتداولون من منازلهم. حتى أواخر التسعينيات، كان التداول مقتصرًا على المؤسسات المالية الكبرى.

في ذلك الوقت، كان بإمكانك التداول فقط إذا كان لديك ما بين عشرة إلى خمسين مليون دولار كحد أدنى. كان الفوركس في الأصل مخصصًا للبنوك والمؤسسات المالية الكبيرة.

لكن بفضل انتشار الإنترنت، أصبح بإمكان وسطاء الفوركس عبر الإنترنت   forex brokers توفير حسابات تداول للأفراد العاديين مثلنا.

قد يهمك ايضا :أنسب الأوقات لتداول الفوركس خلال اليوم

إليكم الآن اللاعبين الرئيسيين في سوق الفوركس:

1. البنوك الكبرى

في مجال تداول الفوركس، تُعد البنوك التجارية والمؤسسات المالية هى المحرك الرئيسي. نظرًا لأن سوق الفوركس الفوري غير مركزي، فإن أكبر البنوك في العالم هي التي تحدد أسعار الصرف.

تتحمل هذه البنوك المسؤولية عن معظم حجم التداول اليومي وتجني أموالها من خلال دورها كصانعي سوق market makers.

هذا يعني أنها تشتري وتبيع العملات باستمرار، وتجني الربح من الفرق بين أسعار العرض والطلب.

إنها لعبة عالية المخاطر، لكن هذه البنوك تمتلك الإمكانيات والخبرات اللازمة لخوضها.

content image

تُعرف هذه البنوك الكبرى مجتمعةً باسم - سوق ما بين البنوك interbank market و سوق الوسطاء Interdealer market. حيث تنفذ كميات هائلة من معاملات الفوركس يوميًا لصالح عملائها ولنفسها. مما يجعلها تؤثر بشكل كبير على تدفقات التداول وأحجام السيولة في السوق.

لذا يُطلق على هذه البنوك اسم "وحوش التدفق النقدي" flow monsters. بسبب قدرتها الكبيرة على تحريك السوق والتأثير في أسعار العملات من خلال أنشطتها الكبيرة والمستمرة في الشراء والبيع.

بالنسبة لوحوش السيولة هؤلاء، فإن اللعبة تتمحور حول الحجم والسيطرة على حصة من تدفق تداول العملات.

من بين هذه الوحوش: سيتي بنك Citi، جي بي مورغان JPMorgan، يو بي إس UBS، باركليز Barclays، دويتشه بنك Deutsche Bank، جولدمان ساكس Goldman Sachs، إتش إس بي سي HSBC، وبنك أوف أمريكا Bank of America.

اقراء ايضا عن : الاستثمار في السندات (كل ما يهمك عن أقسام السندات الرئيسية)

2. مزودو السيولة 

مزودو السيولة الإلكترونيون (ELPs)؛ هم شركات متخصصة تلعب دورًا كبيرًا في سوق الفوركس بفضل استخدامهم للتكنولوجيا المتقدمة وخوارزميات التداول لتوفير السيولة للمشاركين في السوق.

أمثلة على هذه الشركات تشمل : Citadel Securities، Flow Traders، HC Tech، Jump Trading، Virtu Financial، وXTX Markets.

يعمل مزودو السيولة كوسطاء بين المشترين والبائعين في سوق العملات، حيث يعرضون باستمرار أسعار الشراء والبيع لمختلف أزواج العملات.

وجودهم يسهل على المتداولين العثور على أطراف مقابلة لتنفيذ صفقاتهم بسرعة، مما يسمح بتنفيذ الصفقات بشكل أسرع ويقلل من التأثير المحتمل لتقلبات السوق.

3. الشركات التجارية الكبيرة

تشارك الشركات في سوق الصرف الأجنبي بهدف القيام بالأعمال التجارية.

على سبيل المثال، يجب على شركة آبل Apple أن تقوم أولاً بتحويل الدولارات الأمريكية إلى الين الياباني عند شراء أجزاء إلكترونية من اليابان لمنتجاتها.

بالرغم من أن حجم تداولهم أصغر بكثير من البنوك في سوق الوسطاء، إلا أن هذا النوع من الشركات عادةً ما تتعامل مع البنوك التجارية لإجراءاتها.

الاندماجات والاستحواذات بين الشركات الكبيرة يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تقلبات في أسعار صرف العملات. في الاندماجات والاستحواذات العابرة للحدود، يحدث الكثير من تحويلات العملات التي يمكن أن تؤثر على الأسعار.

قد لا تكون الشركات المشاركة في سوق الفوركس هي الأكثر جاذبية، ولكنها لاعبون أساسيون بغض النظر عن ذلك.

الشركات التي تقوم بأعمالها على المستوى الدولي بحاجة إلى شراء وبيع العملات لدفع السلع والخدمات، ولتغطية تعرضها لتقلبات العملات، وإدارة تدفق أموالها.

بالرغم من أن هدفهم قد لا يكون تحقيق الربح من التداول، إلا أن احتياجاتهم للعملات يمكن أن تكون لها تأثير كبير على السوق.

4. الحكومات والبنوك المركزية

تشارك الحكومات والبنوك المركزية، مثل البنك المركزي الأوروبي، وبنك إنجلترا، والاحتياطي الفيدرالي، بانتظام في سوق الفوركس أيضًا.

مثل الشركات، تشارك الحكومات الوطنية في سوق الفوركس لأغراضها الخاصة، مثل دفع التجارة الدولية وإدارة احتياطيات النقد الأجنبي لديها.

تعتبر البنوك المركزية لاعب رئيسّ في سوق الفوركس.

فهذه البنوك مسؤولة عن تنفيذ السياسات النقدية التي يمكن أن تؤثر على قيم العملات.

هم الذين يضبطون معدلات الفائدة ويتحكمون في كمية المال المتداولة.

بذلك، يمكنهم التأثير على قيمة العملات.

هناك أيضًا حالات عندما تتدخل البنوك المركزية، إما بشكل مباشر أو بالكلام، في سوق الفوركس عندما يرغبون في تعديل أسعار الصرف.

أحيانًا، تعتقد البنوك المركزية أن قيمة عملتها مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا، لذا تبدأ عمليات بيع/شراء ضخمة لتعديل أسعار الصرف.

عندما تتحرك البنوك المركزية، يولي الجميع اهتمامًا كبيرًا!

نعرف ايضا : ما هو رصيد الحساب في تداول الفوركس؟

5. المضاربون

المضاربة على العملات Currency speculation : هي شراء واحتفاظ بالعملات الأجنبية على أمل بيع تلك العملة بسعر صرف أعلى في المستقبل.

هذا يختلف عن الأشخاص الذين يشترون العملات لتمويل استثمارات أجنبية أو لدفع تكاليف منتجات أو خدمات مستوردة.

شعار المضاربين هو "الربح هدفنا!"

المضاربة في سوق الفوركس تنطوي على شراء وبيع العملات بهدف تحقيق ربح.

يركز المضاربون على تقلبات الأسعار.

يُطلق على هذه العملية اسم المضاربة بسبب عدم اليقين المرتبط بها، حيث لا يمكن لأحد أن يعرف بالتأكيد ما إذا كان سعر زوج العملات سيصعد أو ينخفض.

يقوم المتداولون بتقييم احتمال حدوث كل من السيناريوهين قبل إجراء صفقة.

يشكل المضاربون ما يقرب من 90% من حجم التداول في السوق، ويأتون بأشكال وأحجام مختلفة. بعضهم يمتلك الكثير من الأموال والبعض الآخر يمتلك القليل، لكنهم جميعًا يشاركون في سوق الفوركس بهدف جني الأرباح.

بعضهم لديهم أموال كثيرة، والبعض الآخر أموال أقل، لكنهم جميعًا يشاركون في سوق الفوركس بهدف جني أرباح ضخمة.

ختامًا لهذا الدرس، دعنا نحصر المتداولين في مجموعتين:

  • صناديق التحوط.
  • المتداولون الأفراد.

صناديق التحوط والشركات التجارية: الأموال الذكية

تُعرف صناديق التحوط والشركات التجارية بـ "الأموال الذكية" smart money في سوق الفوركس.

يستخدم هؤلاء المتداولون المهرة استراتيجيات وأدوات تحليلية متقدمة لاتخاذ رهانات مدروسة على تحركات العملات.

لا يخشون المخاطرة، وغالبًا ما يستخدمون الرافعة المالية لتضخيم رهاناتهم.

قد يهمك : لماذا نتداول الفوركس: مقارنة مع الأسهم

المتداولون الأفراد: المتداول العادي بأحلام كبيرة

أخيرًا وليس آخرًا، لدينا المتداولون الأفراد – الأشخاص العاديين بأحلام كبيرة.

هؤلاء هم الأفراد الذين يتداولون العملات من أجهزة الكمبيوتر المنزلية أو الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية الخاصة بهم.

على الرغم من أنهم قد لا يمتلكون الموارد الكبيرة أو الأدوات المتقدمة مثل المؤسسات الكبيرة، إلا أنهم يشكلون جزءًا مهمًا من سوق الفوركس بفضل توفر منصات التداول عبر الإنترنت والموارد التعليمية. المتداولون الأفراد يتنوعون بين من يتداولون للمتعة إلى المحترفين الطموحين الذين يحلمون بترك وظائفهم اليومية للتداول بدوام كامل.

قد لا يحركون السوق مثل اللاعبين الكبار، لكنهم جزء أساسي من نظام الفوركس.

الآن بعد أن تعرفت على الهيكل العام لسوق الفوركس، دعنا نتعمق قليلاً لاكتشاف من هم المشاركون الرئيسيون في هذا السوق اليك أفضل شركات التداول الموثوقة والمعتمدة

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

من الضروري أن تفهم طبيعة سوق الفوركس الفوري ومن هم اللاعبين الرئيسيين فيه، أو ما نطلق عليهم بصيغة أدق «صُناع السوق».

بشكل عام ؛ سوق الفوركس هو بوتقة انصهار للمشاركين، كل منهم لديه أهدافه واستراتيجياته وموارده الخاصة. من البنوك المركزية القوية إلى المتداولين الأفراد المتواضعين، لكل لاعب دور يلعبه في سوق العملات العالمي.

هل تريد المساعدة في بدء الاستثمار في عالم البورصات والأسواق العالمية؟

ابدأ تداولك بثقة مع أفضل الشركات الموثوقة والمرخصة عالميًا لتحقيق أهدافك المالية.

الأسئلة الشائعة
أضف تعليق