ينجذب الجميع نحو الادوات المالية الحديثة التي يتم الإعلان عنها بشكل مستمر نتيجة للتطور الكبير الذي يشهده مجال التداول، ويتمحور اهتمام الأفراد مؤخرًا حول التداول، فهم يرونه أمر ناجح ومضمون لتحقيق أرباح كثيرة، ولكن يرغب الكثير البعض في معرفة حكم تداول عقود الفروقات قبل خوض التجربة، وهذا ما سنخبركم إياه.

ما هو تداول العقود مقابل الفروقات؟

تُطرح تساؤلات عديدة حول حكم تداول عقود الفروقات، ولكن كان من اللازم أن نقوم بإخباركم بمفهوم التداول وما المقصود بعملية تداول العقود مقابل الفروقات أولًا، وفي الحقيقة هذا المصطلح يشير إلى تلك الأداة التي توفر فرصة لمجموعة من المستثمرين لتحقيق أرباح كثيرة من خلال عمليات المضاربة على قيم الأوراق المالية. ونتيجة لتقلبات أسعار وقيم الأوراق المالية يتم حصد الأرباح، 

وهذه العملية لن تجعلك مضطر إلى شراء الأصل بمبلغ كبير، حيث أنك ستتمكن من عقد صفقات بمبلغ مالي صغير، ويعتمد التداول بوجه عام على المضاربات، ويجب أن ننوه لأمر هام وهو أن هذا النوع من التداول لا يتم امتلاك السلعة او السهم فيه بل يُمتلك عقد خاص بها فقط.

فقد أخبرنا رسول الله بأن (الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والبر بالبر، والشعير بالشعير والتمر بالتمر، والملح بالملح مثلاً بمثل، سواء بسواء يداً بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربا) والتداول الخاص بالعقود تلك لا ينطبق عليه الحديث.

إقرأ أيضا: كل ما يهم عن العقود المستقبلية والآجلة والخيارات

هذه العملية ربما تربح من خلالها وربما تخسر، فهي بالطبع مغامرة مجهولة نتائجها لأنها مبنية على توقعات وتنبؤات، وعقود الفروقات هي العقود التي يتم تداولها بين طرفين وهما العملاء والوسيط، والعقود تلك يمكننا الإشارة إليها على أنها منتجات مشتقة صالحة للتداول، إحذر وكن يقظ كي لا تتكبد، راقب سعر الأصل جيدًا.

content image

هل تداول العقود مقابل الفروقات حلال ام حرام؟

حرام، وعلى كل من يبحث عن حكم تداول عقود الفروقات أن يعلم بأنه قد تم تحريمه بصورة مطلقة، فقد اجتمع كافة علماء الدين وأيضًا مجمع الفقه الإسلامي على هذا الرأي، ولم يقتصر التحريم على تداول العقود مقابل الفروقات فقط، بل وأيضًا على كل ما تتشابه فكرته مع فكرة هذا التداول.

ودائما ما يُجدد المجمع الديني نشر حكم تداول عقود الفروقات لكي يحذر الأفراد منه، ويتم توجيه هذا الأمر للمسلمين خاصةً، حيث أن التداول يخالف ما ورد بالشريعة، ويحمل في باطنه الربا، وبالطبع الربا مُحرم، وتم التنويه على أن التداول ليس بتجارة، لأن هناك البعض يحلله على أنه صورة من صور التجارة.

قد يهمك : ما هي العقود الآجلة؟ أهم المميزات والعيوب [دليلك الكامل]

هناك فروق بين التجارة الحلال والتداول الحرام، فالتداول لا يتم على سلعة ملموسة متواجدة بالفعل نمتلكها، بل أنه يتم على عقود لشئ غير موجود، وليس له سعر محدد، ووضح بعض رجال الدين التداول على انه قمار أو كما يطلق عليه "المَيسر"، حيث أنه لا يستند فيه على أي منهج علمي أو حتى منطقي بشأن الأسعار، وقد تم النهي عن هذا الأمر في سورة البقرة وأيضًا بسورة المائدة.

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

لا

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 29.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 25$ فتح حساب ملف الشركة
منصات التداول
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

حكم عقود الفروقات عبر الوسطاء الشرعيين.

حرام، فكيف لك أن تعقد صفقة من خلال عملية الاقتراض مع وسيط مالي سوف يتقاضى عمولته، هذا ما يُسمى بقرض جر نفع، وبالطبع تم تحريمه، حكم تداول عقود الفروقات في حالة وجود وسيط أو غيره محرم على المسلمين، والمتاجرة أو التداول في ما تم تحريمه فبالطبع سيقع وزر على الوسيط.

content image

أسباب حرمانية تناول العقود مقابل الفروقات 

بعد أن تعرف الجميع على حكم تداول عقود الفروقات صاروا يبحثون عن أسباب الحرمانية، وتلك الأسباب كثيرة للغاية، ومن أبرز الأسباب أن كلًا من البائع وأيضًا المشتري وهم طرفي العقد يجهلون القيمة الأساسية والأصلية للسلعة أو السهم، وهذا يخالف التجارة الإسلامية، ويعرف بالغرر التي تم تحريمها في الشريعة.

ومن أبرز الأسباب أيضًا أنها عملية مراهنة لم يتم الحساب لها كما أن النتائج الخاصة بها غير مؤكدة، فهي لا تُستند لعلم أو قوانين أو حتى منطق بل تنبؤ فقط، وهذا يعني أن التداول كالقمار وبالتالي فإنه من الكبائر، وهي عبارة عن قرض يلجأ له البعض لأنه جالب للمنفعة، ولا يتم بيع المنتج نفسه بل يتم بيع أصل له أو عقد.

للمزيد إقرأ أيضا: ما هو الربح التراكمي في التداول والاستثمار؟

هناك جمع بين كلًا من السلف والمعاوضة أثناء تداول عقود الفروقات، والقرض الذي يقرضوه لك ليس مجاني، وليس هناك قبض شرعي، كما أن هناك ربا النسيئة بالتداول، ويتسبب تداول عقود الفروقات في إحداث ضرر كبير في الاقتصاد، حيث ينتج عنه إحداث توسع كبير في الديون، كما أنه يعتمد على المجازفة فقط.

يلحق بالفرد الكثير من الأذى والضرر سواء الصحي أو المادي نتيجة للخسائر التي تحدث أثناء المضاربات، ويحدث به عمليات غش وتضليل كثيرة، كما أنه أيضًا به تقلبات سريعة في الأسعار وغير ثابتة، ويتم تشبيه بأخد المال بالباطل، ومن هنا نستنتج أن حكم تداول عقود الفروقات الذي نص على تحريمه يجنبنا الوقوع في أضرار وأيضًا خسائر وخيمة.
 

قد عرضنا لكم كافة التفاصيل المتعلقة بتداول عقود الفروقات والمفهوم الخاص بها، وأيضًا قمنا بإدراج حكم تداول عقود الفروقات، وسبب الحرمانية تلك، موضحين لكم عواقبها الفادحة، لذلك يجب أن يتم الإلمام بكل التفاصيل قبل المخاطرة.

معرفة أهم استراتيجيات تداول عقود الفروقات!

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
  • هل عقود الفروقات قمار؟

    بالطبع هو قمار صريح، وهذا ما تم الإشارة له في كتاب الله وتم تحريمه، فالمسميات تختلف ولكنه نفس الشئ.

  • ما هو تداول العقود؟

    يقصد بها تلك الأداة التي تُمكن أي مستثمر من التنبؤ بسعر الأوراق المالية أو المضاربات وجني أرباح بسبب فارق الأسعار.


  • ما هو حكم تداول العقود الفورية؟

    في حالة كون التداول على أصل الشئ ومتواجد بصورة ملموسة او سلعة متواجدة بالفعل ويتم تسليم سعرها بصورة فورية عند البيع فهذه تجارة وحلال، أما غير ذلك فهو حرام.

أضف تعليق