تُعد عملية تحليل السوق من الأمور الأساسية في عالم التداول، وهي ليست مجرد عملية بسيطة تقتصر على رسم وتطبيق المؤشرات الفنية عبر منصات مثل "تريدنجفيو" أو "ميتاتريدر4 " أو أي منصة أخرى تقدمها شركات التداول. بل هي مهنة معقدة تتضمن أصولًا محددة، ومدارس فكرية متعددة، ومناهج نظرية وعملية متقدمة.

في هذا السياق، يهدف هذا المقال إلى اعطاءك خلاصة مفهوم تحليل السوق في التداول بأنواعه بشكل عام وتحليل سوق تداول الفوركس بشكل خاص ، وكيفية تطبيق التحليلات المختلفة في سياق السوق الحقيقي، مع التركيز على الأسس والمبادئ التي تقوم عليها هذه التحليلات حتى لا تتعرض الى استغفال او خسائر كبيرة في رحلة التداول التي تخوضها.


نقدم لك الآن أفضل شركات تداول الفوركس والأسهم أو الذهب  أفضل مواقع شركات البورصات والتداول. مناسبة جدا من أجل تحقيق المزيد من الأرباح بكل ثقة. ننصح  ان لا تقوم بايداع اي اموال انت بحاجة لها. 
ملاحظة : توفر هذه الشركات حسابات اسلامية حقيقية مع امكانية سحب وايداع مرنة لكافة الدول العربية

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

لا

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 29.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 25$ فتح حساب ملف الشركة
منصات التداول
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

أولاً: أهم انواع التداول

ان القدرة على تحليل السوق لا تعني ضمان تحقيق الربح مطلقا. فليس كل المحللين او من يقومون باعطاء توصيات التداول لديهم أنظمة مدروسة ويمكن اعتبارهم مضاربين جيدين. المحلل الجيد لديه إمكانية تنفيذ القرارات بسرعة في الوقت المناسب. وهذا ما يقودنا الى اعطائك أهم أنواع التداول في كل الأسواق وهي بالترتيب من الأكثر خطورة الى الأقل خطورة على رأس المال الافتتاحي قبل بدء التداول الحقيقي :

  1. التداول اليومي (Day Trading)
  2. تداول المواقع (Position Trading)
  3. تداول الاتجاه / او التداول البديل (Swing Trading)
  4. تداول السكالبينج (Scalping)
  5.  تداول العقود الآجلة (Futures Trading)
  6. تداول عقود الفروقات (CFD Trading)
  7. تداول الفوركس (Forex Trading)
  8. تداول الأسهم (Stock Trading)

 

1. التداول اليومي (Day Trading):

  •  يتم فيه فتح وإغلاق المراكز خلال نفس اليوم.
  • يتطلب متابعة دقيقة وسريعة للأسواق.
  • يعتمد على استغلال التقلبات الصغيرة في الأسعار.

2. تداول المواقع (Position Trading):

  • يتم فيه الاحتفاظ بالمراكز لفترات طويلة، قد تمتد لأشهر أو سنوات.
  • يعتمد على التحليل الأساسي بشكل أساسي.

3. تداول الاتجاه / او التداول البديل (Swing Trading):

  • يتم فيه الاحتفاظ بالمراكز لأيام أو أسابيع كأقصى حد.
  • يعتمد على التقاط الاتجاهات المتوسطة الأمد في السوق.

4. تداول السكالبينج (Scalping):

  • يتم فيه فتح وإغلاق المراكز في فترات زمنية قصيرة جدًا (دقائق).
  • يعتمد على الاستفادة من التقلبات الصغيرة جدًا في الأسعار كأن تحقق مثلا 0.3% خلال كل صفقة .

5. تداول العقود الآجلة (Futures Trading):

  • يتم فيه التداول بناءً على عقود تلزم الأطراف بشراء أو بيع كمية معينة من العملة أو السلعة في تاريخ محدد في المستقبل.

6. تداول عقود الفروقات (CFD Trading):

  • يتم فيه التداول بناءً على عقود تعطي الحق وليس الالتزام لشراء أو بيع العملة أو السلعة بسعر محدد.

7. تداول الفوركس (Forex Trading):

  • يتم فيه التداول في أزواج العملات الأجنبية.
  • يعتبر من أكبر الأسواق المالية في العالم من حيث السيولة.

8. تداول الأسهم (Stock Trading):

  • يتم فيه شراء وبيع أسهم الشركات المدرجة في البورصات.

كل نوع من أنواع التداول يتطلب مستوى معين من المعرفة والخبرة والاستراتيجية. ولذلك، يُفضل للمبتدئين في التداول أن يبدأوا تعلم أساسيات التداول، وفهم كل نوع واختيار ما يتناسب مع أهداف ورأس مال ومستوى تحملك للمخاطر المحيطة به.

ثانياً: ماهو التحليل في التداول؟ 

اذا كان الاستثمار هو عملية الاستفادة من الأموال الفائضة عن حاجتك في شراء أصول مالية كالعملات الأجنبية فإن التحليل في التداول هو عملية دراسة وتقييم الأسواق المالية لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الشراء أو البيع بهدف تحقيق أقصى فائدة وعائد على الاستثمار.بذلك  يتم تقسيم التحليل إلى نوعين رئيسيين:

1. التحليل الفني (Technical Analysis):

   - يعتمد على دراسة حركة الأسعار والأحجام التداولية في الماضي لتوقع الاتجاهات المستقبلية.

   - يستخدم الرسوم البيانية والمؤشرات الفنية كأدوات رئيسية للتحليل.

   - يعتبر التحليل الفني من الأساليب الشائعة بين المتداولين اليوميين ومتداولي المواقع.

2. التحليل الأساسي (Fundamental Analysis):

   - يعتمد على دراسة الأحداث الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي قد تؤثر على الأسعار.

   - يتضمن تقييم الأخبار الاقتصادية، التقارير المالية للدولة، والظروف السياسية التي تحيط بعملتها .

   - يُفضل استخدامه في التداول والاستثمار طويل الأمد.

ان اعتقادنا في هذا المقال، أن الطريق الصحيح في الربح من التداول بشكل مستمر هي ان تكون مصيبا في تحليلك في الوقت الصحيح، وهذا بحاجة الى خبراء تداول، وتوصيات ناجحة بنسبة خطأ وخسارة مقبولة مما يعني ان المضاربة اليومية باستراتيجية التداول الفوري هي خطة تداول ناجحة بعكس من يتعامل مع خساراته من باب المقامرة والتجربة وتحديدا بعد ظهور العديد من ادوات التحليل بعد ثورة الذكاء الاصطناعي التي نعيشها .

في الواقع، العديد من المتداولين يستخدمون مزيجًا من التحليل الفني والأساسي لاتخاذ قراراتهم. اذا ما تم تطبيق هذه الأساليب بشكل صحيح وبناءً على استراتيجية تداول محددة فان فرص النجاح في الأسواق المالية تزداد.

تكمن المهارة في تحليل السوق الفني في استخدام الأدوات الصحيحة في الوقت الصحيح وليس فقط في تعلمها. وهذا يتطلب الكثير من الدراسة والمرونة والأهم ان يكون مقدم النصيحة قد جرّب بنفسه بل ويستطيع ان يثبت صحة استراتيجيته على حساب تداول حقيقي ويحقق الأرباح من التداول.

ثالثاً : أهمية تحليل السوق ودوره في التداول

ان أهمية التحليل، سواء في سوق صرف العملات الاجنبية الفوركس او السلع المستقبلية والبترول والذهب أو الفضة والأصول المالية غير النفيسة كالنحاس والالمنيوم هو عملية احصائية بحتة. فارتفاع اسعار الذهب يليه انخفاض في سعر الدولار، وهذا يجعل صانع السياسة الاقتصادية والمتداول في علاقة لا تنفك. وهنا يأتي دور أنواع اخرى من التحليل كالتحليل النفسي، فما هو، وما علاقة ذلك بالمستثمر الذكي .

ان تحليل السوق هو عمود فقري لأي استراتيجية تداول ناجحة. فهو يوفر للمتداولين الرؤية والفهم العميق للأسواق وكيفية تحركها. وهنا تأتي أهمية تحليل السوق ودوره في التداول:

  • فهم الاتجاهات: من خلال تحليل السوق، يمكن للمتداولين تحديد الاتجاهات الرئيسية للسوق، سواء كانت صاعدة أو هابطة، وبالتالي اتخاذ قرارات تداول استنادًا إلى هذه الاتجاهات.
  • تقليل المخاطر: التحليل يساعد المتداولين في تحديد نقاط الدخول والخروج المثلى، مما يقلل من المخاطر المرتبطة بالتداول ويزيد من فرص تحقيق الأرباح.
  • تخاذ قرارات مستنيرة: بدلاً من الاعتماد على الحدس أو المشاعر، يعتمد المتداولون على البيانات والمعلومات الموضوعية التي يوفرها التحليل لاتخاذ قراراتهم.
  • فهم التأثيرات الخارجية: التحليل الأساسي يساعد في فهم الأحداث الاقتصادية والسياسية وكيف قد تؤثر على الأسواق.
  • تطوير استراتيجيات تداول فعالة: من خلال فهم أدوات التحليل وكيفية استخدامها بشكل صحيح، يمكن للمتداولين تطوير استراتيجيات تداول مُخصصة تناسب أهدافهم وظروفهم.
  • زيادة الثقة: معرفة ما يحدث في السوق من خلال متابعة المحللين عبر قنواتهم في مواقع التواصل، او الاخبار، يمنح المتداولين يقين في قراراتهم ويقلل من القلق والتوتر المرتبط بالتداول.

ان تحليل السوق له مدارس واستراتيجيات، منها ما هو أساسي ومنها ما هو فني، ولكل لأي متداول يرغب في تحقيق النجاح في عالم التداول. فهو يوفر الإطار الذي يحتاجه المتداول لفهم الأسواق واتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

رابعاً: التحليل النفسي وسيكولوجية المال

تعتبر من أهم العوامل التي تؤثر في قرارات المتداولين. فالأسواق المالية ليست مدعومة فقط بالأرقام والبيانات بل تلعب العواطف والسلوكيات البشرية دورا مهما فيها، وهذا ما يتقنه صناع السوق والحيتان. ومن هنا تأتي أهمية سيكولوجية المال والتي تحتوي على

عواطف الخوف والجشع:  هما من أبرز العواطف التي تؤثر في قرارات التداول ( FOMO ). فقد يقود الخوف المتداولين إلى بيع أصول محافظهم المالية والاستثمارية بسرعة دون تقييم الوضع بشكل صحيح، بينما قد يقود الجشع  إلى الاحتفاظ بالأصول لفترة طويلة تجاوزت فترة جدواها مما يعرضك مع الوقت لخسائر أكبر - بالتالي فإننا دوما نشدد على ان تقوم بفتح حساب تداول تجريبي قبل ايداع اي أموال حقيقية ومراجعة الدليل الشامل لتعلم التداول .

  • التأثير النفسي الخسائر والأرباح: الخسارة تؤثر نفسيًا أكثر من الربح. قد يحاول المتداولون تعويض خسائرهم باتخاذ قرارات متسرعة وغير مدروسة، ولذلك فإن الحظ والمخاطرة مدفوعان بالقوة في اتخاذ القرار. فالعوامل الخارجة عن إرادتك ستؤثر حتما على افعالك الواعية، ويصعب قبولها أحيانا لذلك تتعرض لخسائر متتالية لأنك لا تقبل وجود احتمال آخر للمعادلة التي رسمتها في مخيلتك.
  • التأكيد: المتداولون قد يتجاهلون المعلومات التي تتعارض مع معتقداتهم ويعطون أولوية للمعلومات التي تؤكد وجهات نظرهم.
  • التأثير الجماعي: في بعض الأحيان، قد يتبع المتداولون الاتجاه العام للسوق دون تحليل شخصي، مما يؤدي إلى تكوين فقاعات وانهيارات في السوق.
  • الثقة الزائدة: الثقة هي سمة مهمة للمتداول، ولكن الثقة الزائدة قد تؤدي إلى اتخاذ قرارات مغامرة.

في الواقع، فهم سيكولوجية المال والتحليل النفسي يمكن أن يساعد المتداولين في تجنب الأخطاء الشائعة واتخاذ قرارات أكثر رشدًا. لذلك، يُفضل دمج هذا الفهم مع التحليل الفني والأساسي لتحقيق أفضل النتائج في التداول.

في النهاية، فانه يتوجب عليك اختيار طريقة تحليل السوق في التداول التي تناسبك، فهل تتطلع الى بيع الأصول التي تمتلكها بعد عام من الآن وتحقيق مردود أرباح مثلا بقيمة 20% على رأس المال الافتتاحي؟ وبذلك يمكن القول انك متداول ومستثمر ذكي يبحث عن مصادر دخل دائمة ومستقرة ؟ أم تريد تحقيق 20% يوميا وبالتالي فأنت متداول يومي Day-trader ؟ 

من يكترث في ارباحك وخسائرك هو أنت وحدك. وبناء عليه عليك تحديد هدف واضح لك في هذا السوق بعد اجراء التحليل المناسب.

هل تريد البدء في تعلم التحليل في الأسواق ؟

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
  • ما أهمية تحليل السوق؟

    الهدف الأساسي من تحليل السوق هو اقتناص أفضل فرصة متاحة للربح وتجنب الخسارة. ولكن بشكل أوضح هدف التحليل معرفة قيمة الأصول وأهمية القطاع الصناعي الذي يتم التداول فيه ومدى الطلب عليه حاليا. وكذلك فهم وتقدير وقت التداول واحتمالية الربح من الخسارة.

  • ماهو التحليل الفني (Technical Analysis)؟

    يعتمد على دراسة حركة الأسعار والأحجام التداولية في الماضي لتوقع الاتجاهات المستقبلية. يستخدم الرسوم البيانية والمؤشرات الفنية كأدوات رئيسية للتحليل.

  • ماهو التحليل الأساسي (Fundamental Analysis)؟

    يعتمد على دراسة الأحداث الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي قد تؤثر على الأسعار.  يتضمن تقييم الأخبار الاقتصادية، التقارير المالية للدولة، والظروف السياسية التي تحيط بعملتها . يُفضل استخدامه في التداول والاستثمار طويل الأمد.

أضف تعليق