ربما قد سمعت من قبل عن تداول السوينج أو التداول المتأرجح، حيث يعد أحد الاستراتيجيات الشائعة بين المستثمرين وخاصة المبتدئين. ومن خلاله يمكنك تحقيق مكاسب كبيرة في وقت قصير.

وفي هذا المقال، سوف نستعرض كل شئ عن التداول المتأرجح، ما هو وكيف تبني خطة تداول متأرجحة كاملة. ومقارنة بينه وبين التداول اليومي وكيف تضاعف ارباحك من خلال تداول السوينج.

فهم مبادئ التداول المتأرجح

التداول المتأرجح هو استراتيجية تداول منتشرة بين المتداولين حيث تتضمن الاحتفاظ بالمراكز على المدى القصير والمتوسط (بضعة أيام إلى عدة أسابيع) بهدف الاستفادة من تقلبات الأسعار في السوق. وفي التداول المتأرجح، يتم الاعتماد على المؤشرات الفنية وأنماط الرسم البياني واتجاهات السوق من أجل الدخول والخروج من الصفقات في الوقت المناسب لتحقيق المكاسب ومضاعفة الأرباح بكل سهولة.

ويمكن تطبيق التداول المتأرجح على الأسواق المالية المختلفة بما في ذلك، الأسهم والفوركس والسلع والعملات المشفرة. ومن أجل فهم مبادئ التداول المتأرجح وتطبيقه بإحترافية، يحتاج المتداول إلى أن يكون لديه خبرة وفهم في التحليل الفني ومبادئ إدارة المخاطر لتنفيذ استراتيجيات التداول الخاصة به بشكل فعّال.

مقارنة بين التداول المتأرجح والتداول اليومي

التداول اليومي و التداول المتأرجح هما استراتيجيتان شائعتان بين المتداولين و كلاهما يهدفان إلى الاستفادة من تقلبات الأسعار وحركة السوق على المدى القصير وبالرغم من أوجه التشابه بينهما إلا أن هناك اختلافات جوهرية بينهما وإليك مقارنة بسيطة بين التداول المتأرجح والتداول اليومي:

التداول اليومي

التداول المتأرجح

عناصر المقارنة

استراتيجية شائعة حيث يقوم المتداول بالمضاربة عبر شراء وبيع أداة مالية خلال نفس اليوم. يتم الاعتماد على التحليل الفني والأساسي لتحديد الصفقات التي يمكن أن تربح أو تخسر خلال يوم التداول.

استراتيجية تداول يتم من خلالها تحقيق المكاسب خلال بضعة أيام إلى عدة أسابيع في الأصول المالية المختلفة. ويتم استخدام التحليل الفني للعثور على الصفقات المناسبة.

التعريف

يصل حجم الرافعة المالية في التداول اليومي إلى أربعة أضعاف الاستثمار الأولي.

بما أن التداول المتأرجح يتضمن الاحتفاظ بمركز لعدة أيام، فإن الرافعة المالية تبلغ ضعف رأس المال الأولي.

الرافعة المالية

تتراوح فترة الاحتفاظ بالأوراق المالية أقل من يوم واحد، قد تشمل دقائق أو ساعات.

تتراوح فترة الاحتفاظ بالأوراق المالية عادةً من يوم واحد إلى عدة أسابيع.

المدة

يتم استخدام التحليل الفني والرسوم البيانية لتنفيذ العديد من الصفقات في يوم واحد. 

يتم استخدام الرسوم البيانية وتحليل الأنماط للقيام بالصفقات.

الأدوات

وفقا لتقلبات السوق، يمكن تحقيق مكاسب أو خسائر سريعة

وفقا لحركة الأسعار والسوق، يمكن تحقيق مكاسب على المدى الطويل أو خسائر إذا تحرك السوق في اتجاه معاكس.

المخاطر

يتطلب رأس مال أقل من التداول المتأرجح.

يحتاج إلى رأس مال أكبر من التداول اليومي.

رأس المال

يعتمد على استراتيجيات مثل سلخ فروة الرأس والزخم

يعتمد على استراتيجيات مثل تصحيح فيبوناتشي والمتوسط المتحرك الأسي والشموع اليابانية.

الاستراتيجيات 

 

تحديد الأسهم المناسبة للتداول المتأرجح

 لكي تتمكن من استخدام استراتيجية التداول المتأرجح بشكل ناجح، تحتاج إلى تحديد الأسهم المناسبة لتلك الإستراتيجية، من أجل القيام بذلك، يجب أن تضع في الاعتبار بعض العوامل والتي تشمل:

حركة السوق: إذا كان السهم يتجه صعودًا دون حدوث أي تغيير أو تأثيرات أخرى، فإن سعر السهم سيستمر في الارتفاع ويمكن أن يكون فرصة استثمارية جيدة. سيساعدك متابعة المؤشرات والأخبار الحالية في العثور على الأسهم الأفضل أداءً.

سيولة الأسهم: يقصد بسيولة الأسهم، إمكانية شراء وبيع الأسهم بسعر ثابت في أي وقت. كلما زادت سيولة الأسهم، قل التعرض للمخاطر. يفضل الأسهم السائلة للتداول المتأرجح. إلى جانب سيولة الأسهم، يتم أخذ أداء الأسهم بعين الاعتبار أيضًا قبل بدء التداول. بشكل عام، يتم اختيار الأسهم ذات الأداء القوي عند استخدام تداول السوينج.

الأنماط والاتجاهات: يجب تجنب الأسهم التي لديها حركة غير منتظمة في مؤشرات السوق وحركة الأسعار. ستمكنك دراسة البيانات التاريخية من اختيار الأسهم التي ستكون أقل تقلبا.

كيفية تحديد نقاط الدخول والخروج

 نقطة الدخول، هي السعر الذي تفتح به الصفقة بينما نقطة الخروج عبارة عن سعر الإغلاق للصفقة. معرفة متى يجب عليك فتح صفقة ومتى تحتاج للخروج، يمكنه أن يحدث فرقا في نجاحك ومضاعفة أرباح وبالطبع تقليل خسائرك. وهناك عدد من العوامل التي يمكن الاعتماد عليها من أجل تحديد نقاط الدخول والخروج أثناء تداول الأصول المالية المختلفة كالتالي:

1.اتجاه السوق (صاعد أم هابط)

2.المتوسطات المتحركة

تستخدم لتحليل سعر الأصل والتنبؤ بحركة السوق

3.أنماط الشموع اليابانية

4.تصحيح فيبوناتشي

5.تحديد مستويات الدعم والمقاومة

6.المؤشرات (مثل مؤشر الماكد MACD)

مؤشر الماكد عبارة عن أداة تعمل على تتبع الاتجاهات واستخدام متوسطات متحركة لتحديد الزخم الخاص بالأصل سواء كان سهم أو فوركس أو كريبتو.

بناء خطة تداول متأرجحة متكاملة

من أجل بناء خطة تداول متأرجحة متكاملة، يجب أن تعتمد على عدد من الاستراتيجيات والأنماط التي تساعدك على فتح صفقات ناجحة ومضاعفة أرباحك، وإليك العناصر الأساسية لصياغة استراتيجية تداول سوينج ناجحة:

1.اختيار السوق وتحليله

اختر السوق التي تريد التداول بها، أسهم أو سلع أو فوركس أو عملات مشفرة، ولا تنسى أن تضع في اعتبارك عوامل مثل التقلبات وحركة السعر والسيولة. أيضا، تحتاج إلى إجراء تحليل فني وأساسي شامل للسوق الذي اخترته. مثلا، إذا كنت تتداول في الأسهم، ابقى على إطلاع دائم بأخبار الشركات التي تستثمر فيها وتقرير الأرباح والأداء العام.

2.اختيار الإطار الزمني

يعمل التداول المتأرجح عادة على أطر زمنية يومية أو أسبوعية، ولكنه يمكن أن يختلف حسب تفضيلاتك. من الضروري اختيار افضل فريم أو إطار زمني يتوافق مع أسلوب التداول الخاص بك. على سبيل المثال، إذا لم تكن متفرغ بشكل كامل ولا تجد الوقت الكافي لتحليل السوق، فقد يكون الرسم البياني اليومي هو الأنسب لك. أما إذا كان بإمكانك تخصيص المزيد من الوقت، فقد يكون إطار الرسوم البياني لمدة أربع ساعات مناسب لك.

3.التحليل الفني

استخدم أدوات التحليل الفني مثل المتوسطات المتحركة ومؤشر القوة النسبية RSI وMACD وخطوط الاتجاه لتحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة.

4.إدارة المخاطر

حدد رأس المال الذي ترغب في المخاطرة به في كل عملية تداول. وبشكل عام تجنب المخاطرة بأكثر من 1-2% من رأس مال التداول الخاص بك في صفقة واحدة. أيضا، تحتاج إلى الاعتماد على أوامر وقف الخسارة للحد من الخسائر المحتملة.

5.الدخول والخروج من الصفقات

ضع معايير واضحة للدخول والخروج من الصفقات بأعلى ربح وأقل خسارة. يمكن أن تعتمد نقاط الدخول على أنماط فنية محددة، مثل الشمعة الصاعدة أو شمعة الاختراق.

6.التعلم المستمر

ابق على اطلاع دائم بآخر الأخبار واتجاهات السوق. وكن مستعدا في أي وقت على تعديل استراتيجيتك عند الضرورة. 

هذه العوامل مجتمعة معا، يمكنها أن تساعدك على بناء خطة تداول متأرجحة متكاملة تستطيع من خلالها تحقيق مكاسب كبيرة بشكل سهل وسريع.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا كيف تربح في التداول المتأرجح حيث استعرضنا كل شئ عن تداول السوينج وما هو الفرق بينه وبين التداول اليومي وكيف تبني خطة تداول متأرجحة كاملة لتحقيق الأرباح وتقليل الخسائر. لا تنسى أن تتحلى بالصبر والانضباط عند استخدام تداول السوينج وخصص وقتا ولو قليلا للتعلم وتطوير مهاراتك وتقييم استراتيجياتك وتحسينها لتتناسب مع حركة السوق المتقلبة.

الأسئلة الشائعة:

 

تحتاج لمعرفة كيفية التداول المتأرجح ؟

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
أضف تعليق