يتميز سوق العملات المشفرة الصاعد بتفاؤل المستثمرين الجدد وزيادة الطلب على عملات الكريبتو، مما يؤدي إلى ارتفاع قيمتها السوقية.

في عالم الاستثمار، يُعتبر مصطلح "البول ماركت"محوريًا في فهم فترة من النمو والتفاؤل المتزايد في السوق

 حيث ترتفع أسعار الأصول بشكل مستمر وملحوظ وبنسب تتجاوز 100% من السعر الأصلي .وعند تطبيق هذا المفهوم على عالم العملات المشفرة، وتحديدًا البيتكوين، فإننا نتحدث عن فترة تشهد فيها العملة الرقمية ارتفاعًا متسارعًا في قيمتها السوقية، مما يجذب انتباه المستثمرين والمتداولين من جميع أنحاء العالم.

أولا عليك ان تعرف ما هي اتجاهات الأسواق !

ما هي اتجاهات السوق؟

اتجاهات السوق هي الاتجاه العام الذي يتحرك فيه سوق معين على مدى فترة طويلة من الأسابيع أو الأشهر أو السنوات ويمكن تصنيفها على أنها صعودية أو هبوطية أو جانبية.

ويتميز الاتجاه التصاعدي بحركة صعودية عامة في السوق، في حين تمثل الحركة الهبوطية العامة اتجاها هبوطيا. يتميز الاتجاه الجانبي، أو التوحيد، بعدم وجود حركة كبيرة في السوق، مع تداول الأسعار ضمن نطاق ضيق.

يمكن أن توفر الاتجاهات نظرة ثاقبة على صحة السوق ويمكن أن تساعد في توجيه قرارات الاستثمار، مما يدفع المحللين الفنيين والأساسيين إلى مراقبة اتجاهات السوق عن كثب. ومع ذلك، ينبغي أيضًا النظر في هذه الاتجاهات مع عوامل أخرى لإجراء تحليل شامل.

قد يهمك : مؤشرات التداول ودورها في جني الأرباح!

ظاهرة "Bull Run"

فهم ظاهرة "Bull Run" يحمل أهمية كبرى للمستثمرين والمحللين الذين يسعون لاستغلال الفرص الاستثمارية في سوق العملات المشفرة. خلال هذه الفترات، يمكن للمستثمرين تحقيق عوائد مرتفعة نتيجة لارتفاع أسعار الأصول. ومع ذلك، يتطلب الأمر فهمًا عميقًا للعوامل المحركة لهذه السوق، بما في ذلك الجوانب الفنية والأساسية التي تؤثر على قيمة البيتكوين.

من الضروري أيضًا أن يدرك المستثمرين أن فترات "بول ران البيتكوين"، رغم كونها فرصًا لتحقيق الأرباح، تحمل معها مخاطر مرتفعة نظرًا لتقلبات السوق الشديدة التي قد تتبع هذه الفترات. لذلك، يُعد التعليم المالي والتحليل المستمر للسوق أدوات لا غنى عنها لكل من يسعى للاستثمار بنجاح في العملات المشفرة، وخصوصًا خلال فترات الصعود المثيرة.

من خلال استكشافنا لمفهوم "الصعود بعد تنصيف/تعدين الأربع سنوات" في سياق البيتكوين، سنغوص أعماق هذه الظاهرة لنكشف عن الدوافع وراء هذه الارتفاعات القياسية، وكيف يمكن للمستثمرين والمحللين التنقل بحكمة في هذه الأوقات المثيرة والمتقلبة في سوق العملات المشفرة.

أبرز فترات صعود العملات الرقمية

منذ ظهور البيتكوين في عام 2009، شهدت العملة الرقمية الرائدة عدة دورات صعودية أو ما يُعرف بـ"البول ران “ “ فترة الصعود “ منها يحمل خصائص مميزة وأسباب متنوعة. في هذا القسم، سنستعرض أبرز هذه الفترات الصعودية، محللين أسباب كل منها والدروس المستفادة.

الأولى: الفترة 2010-2011

تُعد هذه الفترة بداية الاهتمام الحقيقي بالبيتكوين، حيث شهدت ارتفاعًا من بضعة سنتات إلى حوالي 30 دولارًا أمريكيًا لكل

 بيتكوين. كانت هذه الفترة مدفوعة بالتعريف بالعملة وبداية استخدامها في المعاملات الفعلية، كما في حالة شراء بيتزا بـ10,000 بيتكوين. الدرس المستفاد هنا هو أن الفضول والاهتمام الجديد بالتكنولوجيا يمكن أن يؤديا إلى زيادات هائلة في القيمة

يشير السوق الصاعد، إلى حالة السوق عندما ترتفع الأسعار على مدى فترة متواصلة من الأيام أو الأسابيع أو الأشهر أو حتى السنوات. غالبًا ما يستخدم مصطلح "السوق الصاعدة" في سياق سوق الأوراق المالية، ولكن يمكن استخدامه في أي سوق مالي - بما في ذلك الفوركس والسندات والسلع والعقارات والعملات المشفرة. يمكن استخدام هذا المصطلح أيضًا للإشارة إلى الارتفاع المطول في قيمة أصل معين مثل البيتكوين أو الإيثر أو BNB أو قطاع مثل الرموز الأمنية أو أسهم التكنولوجيا الحيوية..

الثانية: الفترة 2012-2013

خلال هذه الفترة، ارتفع سعر البيتكوين من حوالي 100 دولار إلى أكثر من 1,000 دولار. كانت هذه الزيادة مدفوعة بتزايد الاهتمام الإعلامي، وبداية ظهور منصات التداول، والاعتراف به كوسيلة دفع في بعض الخدمات والمنتجات. الدرس المستفاد هو أن البنية التحتية المتنامية والتغطية الإعلامية يمكن أن تعزز الثقة والاهتمام بالعملة

content image.

ربما تكون قد سمعت أيضًا أن المتداولين يستخدمون مصطلح "هبوطي". وعلى النقيض من السوق الصاعدة، يستخدم المتداولون كلمة "هبوطية" للإشارة إلى فترات انخفاض أسعار الأصول.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن السوق الصاعدة لا تعني بالضرورة أن الأسعار لن تنزلق أو تتقلب. ولهذا السبب، من المنطقي أكثر النظر إلى الأسواق الصاعدة على أطر زمنية أطول. وبهذا المعنى، فإن الأسواق الصاعدة سوف تحتوي على فترات من الانخفاض أو التوحيد دون كسر الاتجاه العام للسوق.

الثالثة: الفترة 2016-2017

ربما تكون هذه أشهر فترات الصعود، حيث شهدت ارتفاع سعر البيتكوين من حوالي 1,000 دولار في بداية عام 2017 إلى حوالي 20,000 دولار بنهاية العام. الأسباب وراء هذا الارتفاع كانت متعددة، بما في ذلك الاهتمام المتزايد من المستثمرين المؤسساتيين وإطلاق عقود البيتكوين الآجلة. الدرس المستفاد هو أن دخول المستثمرين المؤسساتيين يمكن أن يحفز زيادة هائلة في الطلب والقيمة.

content image

Bull Run الرابعة: الفترة 2020-2024

تميزت هذه الفترة بوصول البيتكوين إلى أعلى مستوياتها القياسية، حيث تجاوزت الـ60,000 دول

فهم الديناميكيات التي تقف وراء الـBull Runs في البيتكوين يتطلب تحليلاً شاملاً للعوامل المتعددة التي تؤثر عليها. هذه العوامل يمكن تقسيمها إلى ثلاث فئات رئيسية: العوامل الأساسية، العوامل الفنية، والعوامل الخارجية

content image

.

العوامل الأساسية لصعود العملات

  • التطورات التكنولوجية: التحسينات والابتكارات في تقنية البلوكشين وبروتوكولات البيتكوين، مثل تحديثات الخصوصية والسرعة، تلعب دوراً حاسماً في جذب مزيد من المستخدمين والمستثمرين، مما يدفع بالأسعار إلى الارتفاع
  • content image.
  • التبني العام:  في الصورة السابقة ترى ان سعر البيتكوين ما بين 15 ألف الى 40ألف قبل ان يحقق قمته فوق مستويات 70 ألف ، مما يعني زيادة استخدام البيتكوين كوسيلة للدفع والاستثمار على مستوى الأفراد والشركات يعزز الثقة في العملة ويدفع الطلب إلى الارتفاع.
  • التغيرات التنظيمية: القرارات الصادرة عن الهيئات التنظيمية حول العالم بشأن العملات المشفرة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على سوق البيتكوين، حيث يمكن أن تسهل التبني الواسع أو تقيده.

العوامل الفنية لتداول العملات

  • نظرة على الرسوم البيانية: تحليل الرسوم البيانية وأنماط التداول يمكن أن يوفر رؤى حول معنويات السوق والمراحل المحتملة للدخول أو الخروج من السوق.
  • مؤشرات السوق: استخدام مؤشرات مثل مؤشر القوة النسبية (RSI)، المتوسطات المتحركة، وغيرها، يمكن أن يساعد المتداولين والمستثمرين على تحديد التوجهات المحتملة للسوق.

العوامل الخارجية 

  • التأثيرات الاقتصادية الكلية: الأحداث الكبرى مثل التضخم، تغيرات أسعار الفائدة، والأزمات المالية، يمكن أن تدفع المستثمرين إلى البحث عن أصول "ملاذ آمن" مثل البيتكوين، مما يؤدي إلى ارتفاع في الطلب والأسعار.

كل من هذه العوامل يمكن أن يلعب دوراً رئيسياً في تحريك السوق ويسهم في تكوين الظروف المناسبة لحدوث رحلة التنصيف بالنظر إلى المستقبل، يظل السؤال حول كيفية

في تحليل البول الران - الذي يأتي بعد عملية التنصيف Halving في العادة، لن يكون الأخير في سوق البيتكوين، نلاحظ بدايته الواضحة في أواخر العام السابق، مدفوعًا بزيادة الاهتمام من المستثمرين المؤسساتيين والتبني الواسع النطاق من قبل الشركات الكبرى. هذا التحول نحو التبني العام، جنبًا إلى جنب مع الابتكارات التكنولوجية مثل تحسينات شبكة البيتكوين والتوسع في خدمات المالية اللامركزية (DeFi)، قد أدى إلى زيادة كبيرة في قيمة البيتكوين. التأثيرات المحتملة لهذا الصعود تمتد إلى ما وراء سوق العملات المشفرة، مؤثرة على الاقتصاد الأوسع من خلال زيادة الاهتمام بالتكنولوجيات اللامركزية وتغيير كيفية نظر المستثمرين والمؤسسات إلى الأصول الرقمية.

وفقًا لرؤى الخبراء من موقع البيت العربي، يرتبط توقيت الارتفاع التالي بعد عام 2024 في سوق العملات الرقمية بعد انتهاء دورة نصف البيتكوين والتي يتم فيها تقليل كمية انتاج وتعدين عملات البيتكوين التي تم إنشاؤها بنسبة 50٪ كل فترة ترشح انها ما بين 4-5 سنوات. هذا حدث تم إعداده برمجيًا في كود البيتكوين أو ما يطلق عليه اسم ال whitepaper ليتم إجراؤه مرة كل أربع سنوات ويتزامن بشكل جيد مع الأسواق الصاعدة والهابطة التي تشهدها Bitcoin كما هو مفصل أعلاه.

نقدم لك  أفضل شركات تداول العملات حيث تقدم حسابات تداول اسلامية  مع امكانية حصولك على بونص عند التسجيل قبل سحب وايداع أرباحك في المرة الأولى.

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

لا

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 29.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 25$ فتح حساب ملف الشركة
منصات التداول
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

للاستفادة من فترات ارتفاع العملات وتحديدا البيتكوين، يجب على المستثمرين تطوير استراتيجيات تداول واضحة وفعّالة تتضمن تحديد أهداف الربح ونقاط وقف الخسارة للحد من المخاطر. الاستثمار بحكمة يعني أيضًا تنويع المحفظة لتشمل أصولًا مختلفة، مما يساعد على تقليل التأثير السلبي للتقلبات في سوق معين. إدارة المخاطر تُعتبر عنصرًا حاسمًا خلال هذه الفترات، حيث يجب على المستثمرين الحفاظ على وعي بأن الأسواق الصاعدة قد تتبعها تصحيحات سعرية كبيرة، ومن ثم، يجب أن يكونوا مستعدين لاتخاذ قرارات متوازنة ومدروسة تحمي استثماراتهم وتحقق أقصى استفادة من الفرص الاستثمارية.

الخاتمة

ان التقنيات المستقبلية التي يقوم عليها مجتمع الكريبتو العربي والأجنبي كلها تساعد في نحسين البيتكوين  تكنولوجيًا، المزيد من المستثمرين والشركات وحتى الدول العالمية قد بدأو فعلا باستخدامها بين عامة الناس مثل السلفادور وغيرها، أو حتى تغييرات في القوانين تجعل من السهل استخدام العملات المشفرة. لكن، هناك أيضًا تحديات، مثل المنافسة من عملات مشفرة أخرى، مخاوف بشأن الأمان، وكيف يمكن للحكومات أن تحاول تنظيمها

إذا نظرنا إلى تحركات أسعار البيتكوين (وبالتالي السوق ككل) هناك اتجاه قوي للسعر خلال الأسواق الصاعدة ليصل إلى ذروته في نهاية السنة .

على الرغم من أن التاريخ لا يتكرر دائمًا، إلا أنه يتناغم جنبًا إلى جنب مع تحركات الأسعار التاريخية إذا قمنا بدمج عوامل أخرى مثل حدث تنصيف البيتكوين وحتى يمكن أن يساعد استخدام هذا المؤشر الإضافي في تحديد تحركات الأسعار الكلية للبيتكوين والسوق بشكل عام بما يتناسب مع خطتكم الاستثمارية طويلة الأمد.

أطلب استشارة مجانية للتداول وقت صعود العملات الرقمية

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
  • كيف تستثمر في البيتكوين ؟

    البيتكوين مثل أي استثمار آخر، يأتي مع فرصه وتحدياته. الخبراء لديهم توقعات مختلفة حول مستقبله، وهناك عوامل عديدة يمكن أن تؤثر في قيمته. الشيء الأكثر أهمية هو أن تبقى مطلعًا ومحدثًا بالمعلومات حتى تتمكن من اتخاذ قرارات مستنيرة وصحيحة ماليا. تذكر، العالم المالي، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية ، يمكن أن يكون متقلبًا جدًا، لذا من المهم دائمًا الحرص والتفكير بعناية في قراراتك الاستثمارية.

  • ما هي ظاهرة بول رن؟

    بول رن، أو هجمة الثيران باللغة العربية، هي فترة ممتدة من الارتفاع المستمر في أسعار الأسهم أو الأصول المالية الأخرى، وذلك دون أي انخفاضات كبيرة أو تعديلات ملحوظة للارتفاع.

أضف تعليق