تعد صناديق المؤشرات المتداولة (ETFs) من الوسائل الاستثمارية الشهيرة في أسواق التداول الأمريكية وذلك لأنها تحظى بالقبول من صغار وكبار المستثمرين، بالإضافة الى ذلك يسهل التعامل من خلالها في منصات التداول، ولذلك سوف نسلط الضوء عليها في مقال اليوم وسوف نستعرض كافة التفاصيل حولها، لا عليك سوى المتابعة معنا حتى النهاية.

تعريف صناديق المؤشرات المتداولة

الصناديق عبارة عن أدوات استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين مثل S&P 500 او غيره من المؤشرات، وتتيح للمستثمرين إمكانية التداول في مكوناتها والتي تتمثل في سندات و أسهم و أوراق مالية اخرى، بالإضافة الى ذلك تمنح صناديق المؤشرات فرصة للمستثمرين تساعدهم في تغطية أسواق كاملة في بعض الدول.

نود الإشارة الى أن صناديق المؤشرات المتداولة ظهرت لأول مرة في عام 1993 على يد شركة EFTS وذلك بإطلاق صندوق SPDR S&P 500 ETF ومنذ ظهورها أصبحت من الوسائل الاستثمارية الصالحة للتعامل فيها وذلك لأنها وسيلة فعالة للتنويع والاستثمار كما أنها أكثر قوًة من الأصول الفردية بما في ذلك الأسهم كما أنها صالحة للتداول فيها خلال الفترات العادية في البورصات العالمية.

أنواع صناديق المؤشرات المتداولة

على الرغم من أنها وسائل استثمارية حديثة النشاة إلا أن تنوعها والمميزات التي تقدمها للمستثمر جعلتها تشتهر سريعًا، ونود أن نشير الى أن الصناديق المتداولة تتفرع الى أنواع كثيرة وسوف نوضحها لك بالتفصيل فيما يلي:-

صناديق المؤشرات المتداولة للأسهم

وهي التي تغطي مجموعة من أسهم الشركات الكبرى، وتتميز بأنها تتيح للمستثمرين إمكانية استهداف قطاع معين للتداول فيه بشكل خاص، حيث يمكنك شراء صناديق المؤشرات التي تضم أشهر الأسهم في التكنولوجيا، بالإضافة الى ذلك هي تمنح المستثمر قدر أكبر من الحرية في الاختيار.

صناديق ETFs للسلع 

هي من الوسائل الاستثمارية التي تستطيع شرائها إذا كنت ترغب في تداول سلع معينة بما في ذلك الذهب والفضة أو حتى النفط والقمح، وتتميز بأنها من أدوات التداول السريعة التي تستطيع بيعها وشرائها يوميًا في فترات التداول بدون قيود.

صناديق السندات أو الدخل الثابت

هي صناديق توفر عائدًا ثابت وتجنب المستثمرين مخاطر التداول الكثيرة المحيطة بالمعاملات في الصناديق الأخرى، وتتميز بأنها امنة كما أنها تدر على المستثمر أرباح متوسطة وتمنحه خيارات متنوعة للتداول في الصناديق الأخرى.

صناديق المؤشرات المتداولة للمشتقات

إذا كنت ترغب في التداول في المشتقات بما في ذلك العقود الاجلة او حتى الوسائل المالية الاخرى يجب عليك بدء التداول في صناديق المشتقات لأنها تتميز بالامان كما أنها منخفضة التكلفة مقارنًة بالوسائل الاستثمارية الاخرى.

صناديق المؤشرات السوقية (Market Cap ETFs)

تعتمد تلك الصناديق على مؤشرS&P 500 وهي تتبع أداء المؤشر في بعض الأسواق وتتبع أسهم جميع الشركات المدرجة في المؤشر، وتوفر للمستثمرين قدر كافي من البيانات تساعده من خلالها على اتخاذ القرارات الصحيحة.

صناديق المؤشرات الإقليمية (Regional ETFs)

هي صناديق تتبع أداء أسهم الشركات المدرجة في بعض المناطق الإقليمية، على سبيل المثال تتبع أداء أسهم الشركات في قارة اسيا او اوروبا او حتى افريقيا، وتعد بيئة خصبة للتداول فيها لما لها من مميزات كثيرة بما في ذلك الربح الوفير وإمكانية البيع والشراء بسرعة شديدة.

صناديق المؤشرات الثنائية (Leveraged and Inverse Leveraged ETFs)

صناديق يمكن التداول فيها للراغبين في زيادة العائدات بشكل أكبر من الأصول المالية او الأسهم العادية، حيث تعد رائعة من جميع الجوانب وتوفر فرص حقيقية للمستثمرين ويمكن شرائها بتكلفة منخفضة.

صندوق ishares core s&p 500 etf

ايشارز كور من صناديق المؤشرات المتداولة الأكثر شهرة في الوقت الحالي، ويتبع مؤشر S&P 500 الذي يوفر بيانات لأداء أكثر من 500 شركة أمريكية عالمية متخصصة في مختلف المجالات، يتميز الصندوق بالكثير من المميزات وإليك بعض المعلومات عنه:-

  • يمكن التداول فيه في كافة البورصات الأمريكية بما في ذلك نيويورك وناسداك ورمزه في تلك البورصات SPY.
  • يفرض صندوق IVV تكلفة إجمالية بنسبة لا تتخطى 0.07 وهو من أقل الصناديق تكلفًة في شراؤه على الرغم من عوائده الكبيرة.
  • يتمتع بسيولة عالية ويعد من أكبر الصناديق العالمية من حيث نسبة الأصول وقيمتها ولذلك هو اختيار شائع بين المستثمرين.


نقدم لك الآن أفضل شركات تداول مناسبة جدا لتحقيق المزيد من الأرباح بكل يقين وتأكيد عبر الانترنت. ننصح  ان لا تقوم بايداع اي اموال انت بحاجة لها وان لا تبدأ بمبالغ أكثر من 200$  الى 700$. 
توفر هذه الشركات حسابات تداول اسلامية  مع امكانية حصولك على بونص عند التسجيل قبل سحب وايداع أرباحك في المرة الأولى.

الفرق بين صناديق المؤشرات والأسهم

على الرغم من الفروقات الكبيرة الموجودة بين الأسهم الأمريكية و صناديق المؤشرات المتداولة إلا أن معظم المستثمرين المبتدئين يختلط عليهم الأمر، ولذلك سوف نوضح أبرز الفروقات بينهما فيما يلي:-

  • التنوع:- صناديق المؤشرات متنوعة للغاية وتتيح للمستثمر إمكانية تداول المال في أكثر من شركة بينما الأسهم محددة وهي ملكية حصة من شركة عن طريق أسهمها.
  • الإدارة:- صناديق المؤشرات يتم التحكم فيها بشكل تلقائي بينما الأسهم الأمريكية تلزم المستثمر بإتخاذ قرارات سريعة في معظم الأوقات.
  • التكلفة:- تكلفة صناديق المؤشرات المتداولة منخفضة وذلك لأنها بسيطة من حيث الإدارة ومن حيث فكرتها بينما الأسهم تكلفتها مرتفعة.
  • السيولة:- توفر الصناديق للمستمثرين سيولة بشكل دوري لأنها سريعة البيع والشراء على عكس بعض الأسهم التي قد تستغرق فترة طويلة حتى تباع.
  • المخاطر:- مخاطر التداول في الأسهم الأمريكية كثيرة للغاية ومرهقة للمستثمرين بينما الصناديق مخاطرها قليلة للغاية ويمكن تجنبها.


نقدم لك مرة أخرى أفضل شركات تداول الفوركس والأسهم والمؤشرات،وهي مناسبة جدا من أجل تحقيق المزيد من الأرباح بكل ثقة. ننصح  ان لا تقوم بايداع اي اموال انت بحاجة لها. فهذه الشركات توفر  حسابات اسلامية حقيقية مع امكانية سحب وايداع مرنة لكافة الدول العربية

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

لا

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 29.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 25$ فتح حساب ملف الشركة
منصات التداول
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

 

ما هي ميزات التداول في صندوق الاستثمار المتداول؟

في الوقت الحالي يتجه المستثمرون الى التداول في صناديق المؤشرات المتداولة بسبب سهولتها والمميزات الكثيرة التي توفرها للمستثمر والتي تجعله قادر على التداول بإستمرار دون توقف، وسوف نوضح أبرز مميزات الاستثمار في الصناديق المتداولة فيما يلي:-

  • يمكن شرائها وبيعها طوال فترات التداول الرسمية في البورصات العالمية مما يجعل التداول فيها أمرًا سهلًا للغاية.
  • تتمتع الصناديق بشفافية كبيرة حيث تعرض البورصات العالمية الأسعار لحظة بلحظة ويمكن متابعتها عن طريق المنصات الرسمية للتداول.
  • يمكنك التداول في صناديق المؤشرات المتداولة بشكل فوري ويساهم ذلك في توفير سيولة كبيرة للمستثمرين.
  • أسواق بيع وشراء صناديق المؤشرات كثيرة للغاية كما يمكن التداول فيها عن طريق بعض المنصات المتوفرة على الإنترنت بسهولة.
  • يمكن تحقيق مكاسب نقدية فورية وذلك لأن التوزيعات تتم بشكل دوري وبالتالي الأمر مرن للغاية ويمكنك العمل بشكل يومي.
  • صناديق المؤشرات المتداولة متنوعة وتتيح للمستثمرين شراء وبيع أسهم شركات كثيرة في مختلف المجالات بالإَضافة الى ذلك هي منخفضة التكلفة.

كيفية التداول في صناديق المؤشرات

إذا كنت ترغب في التداول في صناديق المؤشرات المتداولة ينبغي عليك فتح حساب استثماري لدى وسيط تداول سواء كان على ارض الواقع او حتى اونلاين عبر الإنترنت، واليك الخطوات بالتفصيل:-

  1. في البداية ينبغي عليك فتح حساب استثماري عن طريق وسطاء التداول المتاحين على الإنترنت كما يمكن فعل ذلك عبر منصات الاستثمار والتداول.
  2. بعد فتح الحساب سوف يطلب منك بعض البيانات بما في ذلك الاسم والأهداف والمكاسب المتوقعة وبعض المعلومات الشخصية الأخرى.
  3. اختر الصندوق المناسب لك في التداول وتستطيع فعل ذلك بعد قراءة انواع صناديق المؤشرات المتداولة الموضحة فيما سبق.
  4. بعد الاختيار قدم طلب شراء وبعد ذلك يجب إتمام عملية الدفع ولكن احرص على تعلم أساسيات الاستثمار قبل البدء في التداول.

ختاما فإن صناديق التداول تمتاز بالاستثمار طويل المدى ما يعني قلة الخسائر وفرصة الحفاظ على رأس المال والاستثمار فيه. ولكن هذا لا يمنع أن نذكر بضرورة التنوع الدائم في محفظة تداولك ما يعني التداول في عدة مجالات متنوعة ومختلفة ما بين أسهم وصناديق وسندات ومعادن وغيرها.


 

هل تريد المساعدة في بدء تداول السندات أو معرفة المؤشرات المتداولة ؟

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
  • ما هي عيوب صناديق المؤشرات؟

    الفروق في السعر:

    يمكن أن تحدث فروق في السعر بين سعر التداول الفعلي لصندوق المؤشر وقيمة الأصل (NAV). يعود ذلك إلى التداول على السعر الحالي للسهم في السوق المفتوحة.

    الاختلافات في الأداء:

    قد لا يكون أداء صندوق المؤشر دقيقًا مثل أداء المؤشر الذي يتبعه. هناك عوامل مثل الرسوم والنفقات التي يمكن أن تؤثر على أداء الصندوق وتجعله يختلف عن أداء المؤشر.

    الرسوم والنفقات:

    يتم فرض رسوم تداول عند شراء أو بيع صناديق المؤشر، وهناك أيضًا تكاليف إدارية (النفقات الإدارية) يتحملها المستثمر على أساس سنوي. يجب أن يكون المستثمر على دراية بتلك الرسوم والنفقات لتقييم تكلفة استثماره.

    قيود التداول:

    قد تواجه بعض صناديق المؤشرات قيودًا على التداول، خاصة عندما يكون حجم التداول منخفضًا. مم يؤدي إلى صعوبة شراء أو بيع الأسهم بأسعار مناسبة.

    التسارع:

    يمكن أن يؤدي التداول السريع  إلى تقلبات في أسعار صناديق المؤشرات، مما يؤثر على المستثمرين بشكل غير متوقع.


    يجب على المستثمرين أن يكونوا على دراية بتلك العيوب ويقوموا بإجراء البحوث اللازمة قبل اتخاذ قرارات استثمارية.

أضف تعليق