غيّر الإنترنت حياتنا اليومية بطريقة لم نعهد رؤيتها من قبل، وبعدما كان الأمر مقتصرا في السابق على تصفح الويب، أصبحنا قادرين على القيام بالعديد من الأنشطة المختلفة بكل سلاسة، وأحد الأشياء التي تغيرت بفضل التطور التكنولوجي هو التداول وبات أي شخص قادر على شراء وبيع الأسهم والسندات والعملات المختلفة من أي مكان وفي أي وقت من خلال كمبيوتر أو هاتف ذكي واتصال مستقر بالإنترنت وبعدها يمكنك الربح ومضاعفة أموالك بكل سهولة، وخلال السطور التالية، سوف نأخذكم في رحلة قصيرة لنتعرف على ما هو التداول عبر الإنترنت ويعني اي تداول بشكل بسيط وما الفرق بين الاستثمار و التداول إلى جانب الإجابة على سؤال مهم وهو كيف أحقق أرباح في عالم التداول.

ما هو التداول الألكتروني؟

ما هو التداول أو يعني اي تداول؟ والإجابة هي: التداول عبر الانترنت عبارة عن طريقة سهلة وبسيطة يمكن من خلالها شراء وبيع المنتجات المالية المختلفة وهذا يشمل كل من الأسهم والسندات والعملات وصناديق الإستثمار والعقود الآجلة وحتى السلع.

 ولكي تتمكن من التداول بشكل آمن وموثوق فيه، ظهر ما يُعرف بإسم الوسطاء ومن خلال وسيط مرخص وباستخدام منصته الموجودة على الإنترنت والتي يمكن الوصول إليها عبر المتصفح أو تطبيق الهاتف الذكي، سوف تكون قادر على التداول بشكل أكثر كفاءة وفي غضون ثواني، وما يميز التداول أونلاين أنه يمنحك مرونة كبيرة حيث تستطيع التحكم في عمليات التداول الخاصة بك والدخول في صفقة أو الخروج منها بنقرة واحدة والأهم من ذلك، أنك لن تكون بحاجة لدفع عمولات وتكاليف إضافية أثناء التداول مقارنة بطريقة التداول التقليدية.

الرافعة المالية

1:400

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 20.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 100$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

1:2000

الترخيص
البونص

% 20.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 10$ فتح حساب ملف الشركة
الرافعة المالية

لا

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 29.0

5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 25$ فتح حساب ملف الشركة
منصات التداول
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:20

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 50$ فتح حساب ملف الشركة
اصول التداول
حساب تجريبي
فتح حساب تجريبي
الرافعة المالية

1:30

الترخيص
ازواج العملات
البونص

% 30.0

4.5/5

0 مجموع التعليقات

أقل مبلغ لإيداع 5$ فتح حساب ملف الشركة

تاريخ التداول

كيف يتم التداول عبر الانترنت؟ يمكن القول بأن التداول عبر الإنترنت أصبح شائعًا خلال السنوات القليلة الماضية، لأنه لا يوفر فقط وسيلة فعّالة وملائمة لتداول الأوراق والمنتجات المالية، بل ويمنح أيضا المستخدمين أو كما يُطلق عليهم المستثمرين الصغار والمبتدئين وحتى الخبراء بيانات تداول سريعة وحقيقية في الوقت الفعلي عن السوق، وبالنسبة إلى تاريخ التداول اون لاين، فقد بدأ في عام 1984 عندما قدم تشارلز مايكل شواب (أحد أباطرة صناعة الصلب في أمريكا) ما يُعرف بـ The Equalizer وهي أول أداة تداول لإدارة المحافظ والتي تتبع عملياتك وتقدم تقارير ضريبية ومعلومات خاصة بالشركات والمستثمرين الآخرين.

وفي وقت لاحق، قدم شواب TeleBroker، أول تطبيق للتداول باستخدام خدمة الهاتف الآلية حيث يمكنك استخدام الأوامر الصوتية والنغمات للحصول على عروض الأسعار وإجراء التداولات بكل سهولة، وفي العام 1992، ظهرت شركة E Trade والتي تمكنت خلال فترة وجيزة أن تصبح أول شركة وساطة عبر الإنترنت في التداول، وبمجرد نجاح التجارة الإلكترونية وانتشار الإنترنت، ظهرت حقبة جديد من التداول عبر الانترنت وتبعها منصات تداول عديدة تعمل كوسيط لمساعدة المستثمرين في شراء وبيع المنتجات المختلفة أونلاين. لذا إذا كنت تفكر في الدخول إلى عالم التداول عبر الانترنت، فتابع القراءة لأننا سوف نتعرف بعد قليل على كيفية التداول عبر الانترنت.

إقرأ أيضا: ما هو الربح التراكمي في التداول والاستثمار؟

آلية عمل التداول اون لاين

أحد الأسئلة الشائعة التي يبحث المستخدمين عن إجابات لها هي كيف يتم التداول عبر الانترنت وخاصة إذا كانت هذه تجربتهم الأولى في عالم التداول اون لاين، ويجد البعض مشقة في فهم كيفية البدء و آلية عمل التداول اون لاين،

أولا، حتى تبدأ في التداول عبر الانترنت تحتاج إلى اختيار الوسيط الذي من خلال منصته على الويب أو تطبيقه على الهاتف الذكي، سوف تكون قادر على إجراء صفقاتك بكل سهولة.

ثانيا، حان الوقت لإنشاء حساب لك على المنصة عبر إدخال البيانات الشخصية للتحقق من هويتك وهذا يشمل الإسم والبريد والهاتف وكلمة السر للحساب.

ثالثا، في هذه الخطوة ستكون بحاجة إلى تمويل الحساب الذي قمت بإنشائه من خلال إيداع الأموال بأكثر من طريقة، إما تحويل بنكي أو محفظة أو حتى ببطاقة الخصم، كل منصة توفر طرق متعددة لإيداع أموالك في الحساب الخاص بك.

رابعا، نأتي للخطوة الأخيرة حيث يمكنك الآن البدء في التداول بمجرد إيداع الأموال في حسابك، وتستطيع الآن التداول من على أي جهاز سواء كان كمبيوتر عادي أو لابتوب أو حتى هاتف ذكي شرط توفر اتصال بالإنترنت والدخول في صفقات بيع أو شراء للإستثمار الذي تفضله سواء كان عملات أجنبية أو ذهب أو أسهم وغير ذلك.

هذه كانت آلية عمل التداول اون لاين، ومع ذلك يجب أن لا تنسى أنه على الرغم من المميزات العديدة التي يوفرها التداول عبر الإنترنت، إلا أنه ينطوي على بعض المخاطر. حيث قد يحتاج المستثمرون إلى أن يكونوا على دراية بعمليات الاحتيال والنصب التي يمكن أن تحدث على منصات التداول اون لاين. بالإضافة إلى ذلك، قد تواجه تلك المنصات فترات توقف بسبب المشكلات الفنية والتي يمكن أن تمنع المستثمرين من الوصول إلى حساباتهم أو إجراء الصفقات، ولهذا يجب أن تبحث عن شركة تداول ذات سمعة طيبة لكي تتمتع بالوصول الآمن والسريع لحسابك بدون أي مشاكل.

أنواع التداول الالكتروني

عندما يقرر البعض الدخول إلى عالم التداول، يشعر بالقشعريرة ويصاب بالحيرة حيث يعتقد العديد من المستخدمين أن التداول يقتصر على الأسهم أو العملات فقط، لكن يا عزيزي الأمر يتخطى هذا بكثير وهناك مجموعة من الأصول والاستثمارات التي يمكن التداول عليها، وإليك أنواع التداول:

1- العملات الأجنبية (التداول في الفوركس)

الفوركس من أشهر وأهم الأسواق المالية في العالم ومن خلاله تستطيع التداول في العملات الأجنبية بكل سهولة وهذا يشمل الدولار واليورو والين الياباني والدينار الكويتي و الروبل الروسي والجنيه المصري وهكذا، وفي الفوركس، تقوم بمبادلة عملة مكان عملة أخرى، أو بمعنى أصبح شراء عملة وبيع عملة أخرى في نفس الوقت ويمكن للمتداول تحقيق الربح من متابعة المتغيرات التي تتلاعب بسوق العملات الأجنبية والشراء والبيع بمجرد رؤية الربح الناتج عن قيمة تلك العملات التي ترتفع وتنخفض بشكل متكرر.

2- تداول الأسهم

يمكن القول بأن التداول في الأسهم هو ملاذ العديد من الأشخاص الذين لديهم شغف بالشركات وأخبارها وإنجازاتها حيث يتابعون أداء تلك الشركات ويقتنصون الفرصة لشراء وبيع أسهم الشركات التي تكون مدرجة في البورصات، ويمكن أن يكون تداول الأسهم مجزيًا إذا تم بالشكل المطلوب حيث يعد التداول في سوق الأسهم مناسب لمن يرغب في كسب الأموال الكثيرة على المدى البعيد.

مقال يهمك : أسهم شركات الطيران: أفضل 10 شركات ننصحك بالاستثمار فيها

3- تداول العملات الرقمية المشفرة

ذاع صيت العملات الرقمية المشفرة مثل البيتكوين والإيثريوم والدوج كوين ولايت كوين وغيرهم مؤخرا وبدأت العديد من المستخدمين في تداول تلك العملات الرقمية الجديدة ومع أنها لا أساس لها إلا على الإنترنت إلا أنها باتت معتمدة وموثوق فيها من قبل العديد من المؤسسات والأفراد وأصبحت قيمتها كبيرة مقارنة بالعملات الأجنبية وتعتبر عملة البيتكوين هي الأشهر والأعلى من حيث القيمة والتداول، ومع ذلك تظل العملات الرقمية المشفرة ذات عائد عالي للربح ولكن في المقابل هناك مخاطرة عالية لأن قيمتها غير ثابتة وقد تنخفض في ثواني أو ترتفع لمستويات لا مثيل لها.

4- تداول المعادن

تعد المعادن النفيسة مثل الذهب والفضة والبلاديوم والنحاس وغيرها من الأصول القابلة للتداول منذ قرون وإلى الآن، يعد الذهب الملاذ الاستثماري الآمن للجميع والذي يساعدهم على حماية قيمة ممتلكاتهم عندما ينتشر الركود الإقتصادي والتضخم ومع أن تلك المعادن تحتفظ بقيمتها إلا أن هناك بعض العوامل على سعرها مثل تقلبات السوق بجانب العرض والطلب.

5- التداول في صناديق الإستثمار

عبارة عن أموال يتم جمعها لمشروع أو غرض معين، مثل محاولة قطاع أو مؤسسة حكومية إنشاء مدينة أو طريق جديد، ويمكن للمتداولين شراء وبيع تلك الصناديق والإستثمار فيها والحصول على مكاسب سريعة.

6- التداول في النفط

يعتبر النفط أحد أهم الأصول التي يتم تداولها في العالم ويشهد هذا المورد المحدود تقلبات متكررة بفضل عوامل مختلفة مثل منظمة أوبك والحصة التي سوف تقوم بإنتاجها والإقتصاد العالمي والاتجاه للبدائل صديقة البيئة، ومع ذلك، يظل النفط والأصول المتعلقة به أحد أهم الموارد التي تحظى بإهتمام الكثير لأنه يمكن أن يساعدهم في تحقيق أرباح سواء على المدى القصير أو الطويل.

ما الفرق بين الاستثمار و التداول ؟

يعتقد الكثير أن الاستثمار والتداول هما نفس الكلمة ولا يوجد فرق بينهما، ولكن في الحقيقة، هناك اختلافات جوهرية بين الاستثمار و التداول.

  • حيث يسعى المستثمر إلى الاحتفاظ بالأصول لفترة أطول بعكس المتداول الذي يبحث عن المكسب السريع من خلال تقلبات الأسعار
  • أيضا رأس مال المستثمر يكون أكبر لأنه ينتظر لوقت طويل وبالتالي يستثمر مبالغ كبيرة حتى يربح أكثر، بعكس التداول والذي يتيح لك البدء بمبلغ صغير ودون الحاجة لامتلاك رأس مال كبير
  • علاوة على ذلك، هناك مخاطر كبيرة بالنسبة لعملية التداول لأنها تعتمد على الربح والخسارة من التقلبات السريعة للسوق التي تحدث خلال فترة زمنية وجيزة خلافا للاستثمار المتسم بالثبات نسبيا.

 باختصار، يمكن الإجابة على ما الفرق بين الاستثمار و التداول؟ 

بأن التداول عبارة عن استراتيجية تسمح للشخص بشراء وبيع الأوراق المالية المختلفة (عملات أجنبية ومشفرة وأسهم وغيرها) في وقت قصير من خلال شراء الأصول بسعر أقل وبيعها بسعر أعلى، بينما في الإستثمار، يعني شراء الأصول بسعرها المعروض حاليا والانتظار لفترة طويلة من أجل بيعها عندما يرتفع سعرها بشكل أكبر.

ما الهدف من التداول؟

يعني اي تداول ؟ حيث يبحث الكثير من الأشخاص عن فرصة في عالم الأسواق المالية والتي من خلالها يمكنهم كسب الأموال وتحقيق الثراء الذي يحلمون به، ويمكن الحصول على أرباح تتزايد تدريجيا بمجرد أن تفهم السوق وكيفية الدخول في الصفقات ومتى يجب أن تبيع ومتى تحتاج للشراء وهكذا، ويجب أن تكون على دراية بأنه لا توجد استراتيجية معينة يمكنها أن تجعلك ثريا في ليلة وضحاها، بل يجب عليك اقتناص الفرصة بمجرد أن تجدها من أجل الربح من الانترنت بشكل سريع وسهل، وهذا يعني أن تحليل السوق ومعرفة آخر الأخبار عن الأصول التي ترغب في تداولها يجعلك قادر على تحديد متى يجب عليك الشراء ومتى تحتاج للبيع، وفي المجمل، الهدف من التداول هو تحقيق الربح وكسب المال سواء كان ذلك في وقت قصير أو خلال مدة زمنية طويلة.

كيف أحقق أرباح في عالم التداول ؟

أحد أهم النصائح التي سنقدمها لك إذا كنت ترغب في دخول عالم التداول هي التريث وعدم التفكير في التداول بمبالغ كبيرة في البداية، تحتاج لأن تفهم كل شئ وكيفية عمل السوق والتقلبات التي تحدث من آن لآخر كما لا يجب أن تضع جميع البيض في سلة واحدة، بمعنى إذا كنت ترغب في التداول بالعملات، استخدام أكثر من استراتيجية وقم ببيع وشراء أكثر من عملة ولا تنسى أن تتجنب الإفراط في التداول وسجل أخطائك حتى لا تقع فيها مرة أخرى، تلك الأشياء رغم بساطتها إلا أنها سوف تجعلك اكثر خبرة كما أنها ستضمن لك تحقيق الربح من التداول على المدى القصير والبعيد.

 

إقرأ أيضا: الحل الأمثل للإستثمار والحفاظ على قيمة الأموال

 

 أخيرا، وصلنا لنهاية مقالنا بعد أن تعرفنا على ما هو التداول عبر الانترنت وتاريخ التداول وآلية عمله وأنواع التداول اون لاين وكيف تبدأ في التداول من أجل تحقيق الربح وكسب الأموال بكل سهولة، ومع ذلك، إذا كنت تفكر في الدخول لعالم التداول عبر الانترنت أو مازلت مبتدئا، أنصحك بتجربة حسابات التداول التجريبية والتي تكون غير حقيقية لكنها عبارة عن محاكاة لما ستخوضه في السوق وهذا سوف يساعد على صقل مهاراتك في التداول، ولا تنسى أن تعرف السبب وراء التداول هل هو الربح وتكوين ثروة على المدى الطويل، حينها سيكون التداول في الأسهم هو ما تحتاجه، أما الذهب فهو ملاذك الآمن وتحديدا خلال الركود الاقتصادي والتقلبات السياسية، أما إذا كنت تريد الربح السريع، فيمكنك التداول في العملات الأجنبية مثل الدولار واليورو وغيرهما.

هل تريد الحصول على استشارة مجانية نحو أساسيات التداول ؟

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل مع شركات التداول المرخصة والموثوقة عالميا

الأسئلة الشائعة
  • ما دور التداول في تمويل رواد الأعمال ومساعدتهم على بناء رأس مال مشاريعهم؟

    التداول يلعب دورًا مهمًا في بناء رأس المال لرواد الأعمال بعدة طرق، ويحقق دورا جوهريا يخدم رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة من خلال:
    1. جمع الأموال: التداول يسمح لرواد الأعمال بجمع الأموال اللازمة لبدء أعمالهم.
    2. تقييم القيمة: يوفر التداول تقديرًا لقيمة الشركة، مما يساعد الرواد في فهم قيمة شركتهم.
    3. جذب المستثمرين: يزيد نجاح التداول من جاذبية الشركة للمستثمرين الذين يبحثون عن فرص استثمارية.
    4. تحقيق السيولة: يمكن لرواد الأعمال الحصول على سيولة عن طريق التداول، مما يساعدهم في تمويل العمليات اليومية وفرص النمو.
    5. إنشاء القيمة: يمكن للنجاح في التداول أن يؤدي إلى تحقيق عوائد مالية كبيرة وبناء رأس مال جديد للرواد للاستثمار في مشاريع مستقبلية.
أضف تعليق